التخطي إلى المحتوى

تفاصيل الاعلان – واس

دعا معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، الطلاب والطالبات المقبولين في الجامعة لهذا العام إلى الاطلاع على التعليمات المهمة بشأن أداء اختبار تحديد مستوى اللغة الإنجليزية، وحضور البرنامج التعريفي في مرحلتيه الأولى “عن بعد” والثانية “الحضور الشخصي” التي تتم وفق أنظمة عمادة السنة الأولى المشتركة من خلال الدخول على الرابط http://efy.ksu.edu.sa/op .

وأوضح معاليه في تصريح له أن عمادة السنة الأولى المشتركة تنظم مع بداية كل عام دراسي برنامجًا تعريفيًا لجميع الطلبة المقبولين للدراسة في الجامعة يجري فيه تعريفهم باللوائح والأنظمة المعمول بها في العمادة وفي الجامعة وتزويدهم بالمعلومات الإرشادية المهمة التي يستطيعون من خلالها التعرف على ما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات إلى جانب إقامة عدد من الفعاليات والأنشطة التي تساعدهم على دراستهم الجامعية، داعيًا للجميع التوفيق والنجاح.

من جهته أوضح عميد السنة الأولى المشتركة في جامعة الملك سعود الدكتور عبدالمجيد بن عبدالعزيز الجريوي أنه سيتم تنفيذ البرنامج التعريفي على مرحلتين، المرحلة الأولى: عن بعد (لا يلزم الطلبة بالحضور) : ويشمل التوقيع على ميثاق السنة الأولى المشتركة، وتعبئة الاستمارة الصحية، واستمارة المواهب، والتسجيل بالأندية الطلابية، والتعريف بالبريد الجامعي، وحجز موعد فعاليات البرنامج التعريفي التفاعلي، واختبار تحديد المستوى في اللغة الإنجليزية، وتبدأ هذه المرحلة خلال الفترة من 18 – 29 ذي القعدة الجاري.

وأفاد أن المرحلة الثانية (يلزم فيها حضور الطالب للعمادة) ويشمل اللقاء التفاعلي، وإصدار البطاقة الجامعية، واستلام الكتب الدراسية، واستلام البطاقة البنكية، وتبدأ هذه المرحلة خلال الفترة من 24 – 28 ذي الحجة المقبل.

وأكد أن اختبار تحديد المستوى للغة الإنجليزية لا يوجد فيه رسوب أو نجاح لأن الهدف الرئيس منه هو تحديد المستوى الحقيقي للطالب والطالبة ليتم إصدار جدوله الدراسي بناء على المستوى الذي يتناسب مع قدرات الطالب في اللغة الإنجليزية.


لحضور البرنامج التعريفي  : اضغط هنا



نبذة عن الجامعة :

تقع جامعة الملك سعود في مدينة الرياض. تم افتتاحها في يوم 14 ربيع الثاني 1377 هـ / 6 نوفمبر 1957، وتعتبر ثاني جامعة في المملكة بعد جامعة أم القرى التي أمر الملك عبد العزيز بتأسيس كلية الشريعة في مكة عام 1369 هـ لتصبح أولى المؤسسات التعليمية الجامعية قياما في المملكة العربية السعودية، تم تغيير اسمها إلى جامعة الرياض في عهد الملك فيصل بن عبد العزيز. وأعيد تسميتها بجامعة الملك سعود مرة ثانية في عهد الملك خالد بن عبد العزيز والذي رأى أثناء رعايته لأحد حفلاتها الختامية إعادة اسمها الأول فكان ذلك، جامعة الملك سعود هي ثاني أكبر جامعة بالعالم من حيث المساحة، وقد خصصت حكومة المملكة العربية السعودية لهذه الجامعة ما يعادل 1% من ميزانية الدولة سنويا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.