التخطي إلى المحتوى

أعلنت المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم ابتسام الشهري، في  بيان رسمي على  أن المعلن حتى الآن أن الاختبارات ستكون في العاشر من شهر رمضان المقبل، وأن الوزارة جاهزة لتنفيذ أي خطط بديلة حسب ما يستجد من ظروف.

وقالت الشهري إن الوزارة وفرت خمسة خيارات للتعليم العام عن بُعد في المدارس الافتراضية؛ حيث يستطيع الطالب في أي وقت، وفي أي مكان الاستفادة منها وفق إمكاناته المتاحة، بدون تكلفة مالية للإنترنت، وإذا لم يكن لدية إنترنت أو جهاز فعن طريق التلفزيون.

ولفتت إلى أن هذه الخيارات تتمثّل في (قنوات عين الفضائية (٢٠)، نافذة قنوات عين على اليوتيوب، بوابة عين الإثرائية، بوابة المستقبل، منظومة التعليم الموحدة).

وأشارت إلى أن الأرقام التي تحققت منذ قرار تعليق الدراسة إلى اليوم غير مسبوقة؛ تصل في مجملها إلى أكثر من ٣٧ مليون مشاهدة لقنوات عين والدخول المتعدد من المستفيدين، بدون المستفيدين تلفزيونيًا من قنوات البث الفضائية.

حيث أعلنت الشهري في المؤتمر الصحفي المشترك اليوم حول مستجدات كورونا في المملكة إن لدى الوزارة خطط طوارئ متعددة قد تلجأ إليها في أي وقت من الأزمة الحالية، وكل الخيارات جاهزة للتطبيق في أي وقت تبعًا للمستجدات وتشمل هذه الخطط:

– اختبارات عن بُعد وفق التقويم الدراسي.

– اختبارات عن بُعد في أي وقت تحدد بدايته الظروف.

– اختبارات عن بُعد لمراحل، وأخرى حضورية لمراحل.

ولفتت إلى أن ما يهم وزارة التعليم هو استمرار العملية التعليمية لكامل الفصل وتحقيقها لأهدافها التعليمية.

كما أشادت متحدثة التعليم بدور المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات وأولياء أمورهم على تفاعلهم ومشاركتهم الفاعلة في مختلف أنماط التعلم عن بعد التي أتاحتها الوزارة لأبنائنا.