التخطي إلى المحتوى
ينتهي الاعلان بتاريخ 2019/08/14 ( الساعة 4 عصراً )

صحيفة إعلانات الوظائف

الرياض – عبدالسلام البلوي
تساءل عبدالله البلوي عضو مجلس الشورى عن شغل الأجانب لأكثر من 130 وظيفة بمعهد الإدارة العامة، مطالباً بتوضيح وتفسير ذلك إضافة إلى وجود 202 وظيفة شاغرة بالمعهد، كما دعا إلى بيان أسباب عدم التزام المنتسبين للمعهد ودوراته بنسبة وصلت 58% وتوضيح مدى حاجة الجهات الحكومية للتدريب والبرامج التي تطلبها وأعداد المتدربين في كل عام مقترحاً بناء المعهد شراكات فاعلة مع الجامعات في التدريب والاستشارة.

وخلال المدخلات على التقرير أمس، رأى أحد الأعضاء أن معهد الإدارة العامة لا يبني برامجه التدريبية على احتياجات الجهات الحكومية، في حين طالب الأمير خالد المشاري آل سعود بتحويل معهد الإدارة إلى جامعة حكومية، مشيراً إلى أن ذلك سيمكنه من تنويع برامجه الدراسية وتقديم برامج للماجستير في الإدارة، كما يمكنه كذلك من فتح فروع ككليات في مختلف مناطق المملكة حيث سيخدم ذلك الموظفين السعوديين لقربه من مواقع سكنهم، مؤكداً في الوقت نفسه أهمية تطوير معهد الإدارة من خلال رفع طاقته الاستيعابية وتنويع برامجه بما يؤدي إلى رفع كفاءة الموظف ورفع قدرته الإنتاجية.

وتساءل عضو عن أسباب عدم استعانة الجهات الحكومية بمعهد الإدارة في مجال الاستشارات الإدارية والتوجه إلى المكاتب الدولية، وقال سعيد الشيخ إن كفاءة معهد الإدارة لم ترتقِ لتطلعات الأجهزة الحكومية، وطالب ببحث أسباب عزوف الجهات الحكومية عن الاستفادة من خدمات المعهد، واعتبر عبدالعزيز الحرقان تدريب 649 موظفاً على نظم المعلومات الإلكترونية هدراً مالياً لكونه يصرف مبالغ كبيرة على التدريب، وطالب بتحول المعهد إلى مؤسسة تتبع صندوق الاستثمارات العامة.

وفي مناقشة التقرير السنوي للهيئة العامة للرياضة، قال عبدالله المنيف إن التقرير لا يتضمن أي عناصر تؤدي إلى تقويم الأداء مشيراً إلى أنه لا يمكن تقييم أداء الهيئة العامة للرياضة قبل صدور تنظيمها الجديد بعد تعديل مسماها، وطالب بتحويل بيوت الشباب إلى مركز ربحي وتخصيصها للتخلص من تكاليفها، مشيراً إلى أن هذه البيوت لا تستخدم بالشكل المطلوب كما أن عدد الزائرين لها قليل. وأكد فيصل آل فاضل الضعف الشديد في البنية النظامية للهيئة وطالبها بالاعتناء بالجانب النظامي وزيادة الحوكمة للأندية الرياضية كما دعاها إلى إشراك العنصر النسائي في وظائفها وسد الفراغ النظامي وضعفها الذي شكًل أزمات مالية وإدارية في مخالفات الأندية، ورأى بأنه ليس من المناسب إقامة كأس السوبر خارج المملكة في ظل الدعوات لسياحة داخلية متميزة، واقترح نقل مستشفى الأمير فيصل للطب الرياضي إلى وزارة الصحة وبحث الطرق التي تحفظ الحقوق للهيئة.

واستبعد منصور الكريديس تحقيق رؤية التحول الوطني في وصول المملكة للمرتبة الثالثة في الألعاب الأولمبية الآسيوية، وقال إنه طموح قد يصعب تحقيقه بعد خمس سنوات وتساءل عن البرامج التي ستتخذها الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع الاتحادات الرياضية المعنية لتحقيق هذا الهدف، واقترحت لينه آل معينا منهجاً دراسياً للتربية الرياضية ونبذ العنف والتعصب، وأن يكون ذلك بالتنسيق بين هيئة الرياضة ووزارة التعليم.

1ـ (3683) انتقاد لأداء معهد الإدارة ومطالبات بإشراك النساء بوظائف هيئة الرياضة

 

[button color=”white” size=”big” link=”http://www.alriyadh.com/1572844″ icon=”” target=”true”]أقراء على موقع الرياض[/button]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.